اللؤا نصيب والفراق نصيب


اللؤا نصيب والفراق نصيب

من وحي ظلمك
من وحي غدرك
فـ أنا بـ الله
قوية
و
الفراق إن
علي كتبته
فـ الدنيا أصلا فراق
.
.

اللؤا نصيب والفراق نصيب
هكذا نقولها على بساطتها


كلاهما قدر

في أولها شروق
في آخرها أفول
في فجرها أمل يضوي بأماني
في غروبها ذبول النهايات

موشوم بسهام رشقت بـ الوجع

لـ يبقى قدر بـ حتمية خلودنا
قد يكون قدر دمغ فينا
أو
قدر أوغلناه بـ أرواحنا
طعنة غباء شل فيها
نقاء البعض منا


أَعطَينا
أَخلَصنا
ظُلِمنا
طُعِنا
سَعِدنا
شَقينا

دنيا

سعادتها خيال
شقاؤها سراب
دنوها في أنسجتنا
أن بها قدرية النهاية

قد يسحق البعض بها
هائما بأنها كل مآلينا
لـ يبقى الفوز هنَّـاءا شافيا
لمن أبصر أن البقية الخالدة

آتية لاكتمال طوفان الأماني
بـ أنهار من فيض لايجف

من بالحق تيقن
أن الشهد وإن تعتق

فـ عبق سكره وأريج خيلائه
لن يفوح بعمق التكوين فينا
إلا
بأنهار خالدة على محيانا

على مرأى من ترقب
لأرواح المُسعدين

بـ الله وحده
ترتقي الروح


حينما تُكشف كل الحجب
أن هذا الجسد هاوٍ لمقر خِلقته
دنواً يادنيا الدنو
و
ما أنتِ بالفناء من شيء

فـ الروح فيكِ تصعد لـ العلو

لمن أبصر يقينا قبل البصيرة
بـ الله وحده
وحده فقط تكتمل كل الرؤى

من المخفي
الخافي
والمتخفي

أن كل الـ مُمَارسين
لمنظومة إشقاء الآخرين
هم بإشقاء أنفسهم مُنغَمسون
ويحي أفلا يعلمون

أعمتهم أنفسهم
فيما فقط يتوهمون

ياكل من آفلت
بانتقاء الغث
إرتشف قدر ما ترتشف
من غدر
لن بها تهنأ
إلا
لِتُوحل ذاتك بكلك
لـ غياهب الهلاك
فـ مراد النور نور
و
مراد الظلمة وحلة

إقرار بفرحة آتية في
أني إلى ربي المستقر
فـ أرني يامن تسحقني
إلى أي مستقر أنت ستستقر


اللؤا نصيب والفراق نصيب
لوعة العشق المشتعل
لحرقة فراق مستعر
لتتعانق الأماني والروح
في سراب الشقاء
فـ الدنيا أصلا فراق
 
ماجدة الصاوي
30-4-2015

 

 

Posted in الرقص على أوتار النبض and tagged as , , , , , , , , , , , , ,
Comments are closed.
%d bloggers like this: